اتيكيتلايف ستايل

إتيكيت التواصل عبر تطبيقات الهاتف في العمل

لا يوجد شيء بدون قواعد، خاصة إذا كانت المهاتفة في العمل، ويعد إتيكيت التواصل عبر تطبيقات الهاتف في العمل من الأشياء المهمة التي يجب معرفتها.

إتيكيت التواصل عبر تطبيقات الهاتف 

ونظرًا لاعتماد الاتصال على التطبيقات الذكية مثل الواتساب في أغلب المجالات، يجب أن يتعلم الأفراد طريقة المهاتفة الصحيحة.

وخلال السطور التالية، نتعرف معًا على اتيكيت التواصل عبر تطبيقات الهاتف الذكي خلال العمل، وحدودها:

– لا يوجد شيء يحكم العلاقات الاجتماعية ما عدا الشعور بالآخر، لذلك يجب الالتزام بحضور راقي من أجل بناء علاقات سليمة وخفيفة في الإطار المهني، من خلال تصرفات صحيحة، خاصة عند مهاتفة العميل.

– هناك دائمًا قواعد حديثة متطورة مع السلوكيات التي تظهر حديثًا خاصة في الاتيكيت، وسلوك الإنسان السريع، وفي السابق كان يعتمد على وسائل الاتصال التقليدية للتواصل مع العميل، ولكن حاليًا تغيرت الوسائل لتطبيقات مثل الواتس والماسنجر وغيره، ويمكن للموظف التعامل مع العميل على هذه التطبيقات، ولكن بشرط أخذ موافقة مسبقة منه.

– من الضروري عدم الاعتماد بشكل كلي على هذه التطبيقات خلال العمل، لأنه أحيانًا يوجد عدة أمور لا تصل بشكل جيد للعميل، خاصة في حالة عدم وجود انترنت للآخر.

– في حالة الحديث للمرة الأولى مع العميل،  يجب التحدث معه أولًا بالطريقة التقليدية والاستئذان منه وأخذ موافقته على الاتصال به عبر الواتساب.

– عندما لا يرد العميل على المكالمة، يستحسن القيام بارسال رسالة مقتضبة وواضح؛ من أجل تفسير الأمر المطلوب.

– في حالة الحديث مع العميل على الواتساب، من المهم الانتباه أن يكون التوقيت من ضمن وقت العمل، وذلك حتى السادسة مساءً.

– يجب مراعاة ألا تتجاوز المهاتفة المهنية الـ7 دقائق.

– عندما تتحدث مع العميل عن طريق إرسال فويس ينبغي أن يكون مختصرًا، لأن كلما كان الكلام مقتصرًا كلما كانت الأفكار منظمة ومرتبة أكثر.

– لا يجب معاتبة الأشخاص على عدم الرد بهذه الوسيلة، لأنه ربما لم ينتبه للاتصال.

اقرأ أيضًا: في يوم الحب.. أصول التفاعل والتهادي على «فيسبوك» و«انستجرام»

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى