مشاهير الفن

إبراهيم تشيليكول​ والشيف بوراك يشاركان في إطفاء حرائق تركيا

تصدر الفنان إبراهيم تشيليكول​، الترند في المملكة بعد انتشار مجموعة من الصور له خلال مشاركته في عملية إخماد حرائق الغابات التي اندلعت مؤخرًا في تركيا.

إبراهيم تشيليكول​ والشيف بوراك

وظهر إبراهيم تشيليكول​ في مقطع فيديو يرصد محاولاته لإخماد تلك الحرائق، التي استمرت على مدار أيام.

إبراهيم تشيليكول؛ هو عارض أزياء سابق وممثل تركي، ولد في 14 فبراير 1982. وبدأ حياته كلاعب كرة سلة محترف، وبسبب مقوماته الجسدية ووسامته دخل مجال عرض الأزياء لتبدأ حياته الفنية سنة 2007.

ومن جانبها، نشرت الممثلة التركية ​ديميت أوزديمير​ مقطع الفيديو لزميلها ومواطنها، وعلّقت: أنت فخر يا ابراهيم”.

 

الشيف بوراك يتعرض للاختناق

كذلك، شارك الشيف بوراك أوزدمير، في عمليات الإخماد، لكنه تعرض إلى الاختناق.

وكان بوراك ضمن فريق العمل التطوعي الذي شارك في إخماد الحرائق، لكنه تعرض لضيق في التنفس من شدة الدخان، وتم تقديم الإسعافات الأولية له.

إبراهيم تشيليكول​ والشيف بوراك
الشيف بوراك

وعلّق بوراك عبر حسابه في “إنستغرام” قائلا: “لقد اتبعت الطريق المؤدي إلى النار وجئت إلى هنا، إنها ليست مجرد شجرة تحترق هنا، إنها روحنا، ونتنفس نفس الهواء. شكرًا آلاف المرات لكل من بذل الجهد”.

ومن النجوم الذين ذهبوا إلى مكان الحرائق، الممثل ألبيران دويماز الذي ذهب إلى مدينة فتحية، وطالب خلال بث مباشر بالمجيء والمساعدة، وذكر أنّ الغابة مستمرة بالاشتعال ولم يتبق ماء في الخزانات.

حرائق تركيا والاحتباس الحراري

وتلتهم النيران الغابات منذ أيام واضعة تركيا في مواجهة أسوأ أزمة حرائق منذ عقد، على طول السواحل التركية على البحر المتوسط وبحر إيجة، إحدى المناطق السياحية الرئيسة في البلاد.

كان الاتحاد الأوروبي، قد قال إنه سيرسل طائرات تحمل المياه للمساعدة في إخماد الحرائق التي تلتهم الغابات في وتسببت الرياح القوية وارتفاع درجات الحرارة في جنوب أوروبا في تأجيج الحرائق المدمرة. ويقول الخبراء إن تغير المناخ يزيد من تكرار وشدة مثل هذه الحرائق .

اقرأ أيضًا: عبد المجيد عبدالله.. هكذا بدأ مسيرته الذهبية ولمع في سماء الطرب

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى