حوارات

أول ملاكمة سعودية: ذهبت إلى الأردن كسائحة وعدت منها بطلة العالم

أول ملاكمة سعودية:
وزني الزائد شجعني للدخول إلى عالم الرياضة
أسعى لتأسيس نادي رياضي في المملكة

رغبتها فى إنقاص وزنها، دفعها لتحدي المجتمع والعادات والتقاليد؛ لكي تثبت لنفسها أن المرأة في المملكة العربية السعودية تستطيع فعل الكثير، فذهبت إلى الأردن في رحلة سياحية لتلعب الصدفة بداية لطريقها في عالم الرياضة، لتصبح أول ملاكمة في السعودية تستطيع أن تهزم عادات وتقاليد المجتمع، وتحوز على بطولات عدة، إنها السعودية “دونا الغامدي” التي تصنف كأول بطلة ملاكمة سعودية .

وللتعرف على تجربتها وكيف تحولت حياتها لتصبح ممثلة للمملكة العربية السعودية في كثير من المحافل الرياضية، حاورت مجلة “الجوهرة” السعودية دونا الغامدي؛ لتتعرف على رحلة صعودها لتصبح بطلة السعودية الأولى في الملاكمة.

حدثينا عن بداياتك في سطور؟

بدياتي في رياضة الملاكمة جاءت بعد إنهاء المرحلة الثانوية، حيث قمت بدراسة رياضة الملاكمة لكونها الطريقة المثالية لإنقاص وزني، وتدرجت في هذه الرياضة حتى حصلت على الحزام الأسود و 6 ميداليات ، كما حصلت على لقبة ” بطلة العالم” في الملاكمة .

واستطعت خلال 9 أشهر من ممارسة الرياضة أن أنقص وزني من 155 كيلو جرامًا ليصبح 90 كيلو جرام بعد فترة، ولم أتوقف عند ذلك ليصل وزني حاليًا إلى 65 كيلو جرامًا.

ولماذا اخترتِ رياضة الملاكمة ؟

البداية كانت بعد مواجهتي صعوبة لإنقاص وزني في المملكة العربية السعودية، وفي ذلك التوقيت ذهبت في رحلة إلى الأردن كسائحة ولزيارة شقيقتي ، وخلال فترة إقامتي في الأردن اشتركت في أحد الأندية الرياضية للمساعدة في إنقاص وزني، وبالفعل نجح المدرب الخاص بي في إنقاص وزني بعد 9 أشهر، ونصحني وقتها بممارسة رياضة الملاكمة واحترافها لما لها من تأثير إيجابي على الجسم، وستساعدني في إنقاص وزني بشكل جيد.

وبعد بدايتي ممارسة رياضة الملاكمة، اقترح مدربي بدء تدريبي في السعودية ، حتى أتحول لأن أصبح ملاكمة حقيقة بدلًا من ممارسة الملاكمة لمجرد التخسيس فقط، وبالفعل وافقت على ذلك، كما شجعني أهلي ووافقوا على احترافي لرياضة الملاكمة.

ما هي الصعوبات التي واجهتكِ عند بدايتك لممارسة رياضة الملاكمة؟

في بداية ممارستي لرياضة الملاكمة، كان أكثر شيء صعب مررت به هو عدم اعتيادي على تلقى الضربات، وما ينتج عنها من إصابات مباشرة، ولكن استغرقت حوالي شهر حتى اعتدت على الأمر، واستوعبت انتقالي من مجرد ممارسة رياضة الملاكمة للتخسيس واحترافها .

ولكن في النهاية ثبت لي أن رياضة الملاكمة أسهل شيء، وتمنح الشخص إيجابيات كثيرة وقدرة على عبور صعوبات جمة.

ما أبرز البطولات التي استطعتي أن تُحققيها؟

حصلت خلال رحلة ممارستي للملاكمة على حوالي 6 ميداليات، ومنها البطولة العربية في الأردن وحصلت فيها على مركزين الأول على وزن 74 وحصلت على ميدالية فضية على وزن 65، وبعدها شاركت في بعض البطولات في الأردن، ولكن أصعب البطولات التي مررت بها هي بطولة القائد الدولية، والتي شهدت مشاركة دول عربية وأجنبية، مثل: النرويج وألمانيا وفلسطين ومصر، إلى جانب الأندية الاردنية وحصلت فيها على لقب البطولة، بالإضافة إلى بطولة “المويتاي” الثالثة.

ومن قام بالوقوف بجانبكِ في مشوارك الرياضي؟

بالبطع يرجع الفضل الأول لعائلتي، ثم مدربي في الأردن عز الدين الدرباني، ومدربي بالسعودية على الفنون القتالية الكابتن ياسر ، الذي استطاع أن يدفعني إلى الأمام ومنحني الثقة بنفسي عن طريق التدريبات المتميزة التي تلقيتها على يديه.

هل تلقيت تشجيع من عائلتك عند بدايتك ممارستك للملاكمة؟

بالطبع وجدت تشجيع من والدي ووالدتي عند دخولي لعالم رياضة الملاكمة، وقام والدي والذي يشغل رئيس جمعية المنتجين السعوديين بدعمي بشكل خاص، بالإضافة إلى والدتي التي شجعتني ولم تقف أمام رغباتي إلا أنها كان الخوف ينتابها على من احتمالية خطورة هذه الرياضة.

“في البداية لا بد من الخوف لكن كل شي يتغير”، وبالتالي فخوف أهلي في البداية شيء متوقع جدا.

كيف تعاملتي مع نظرة المجتمع في بداية مشوارك؟

تعاملت معها بمبدأي في الحياة ألا وهو أنه ليس بالضرورة إرضاء الجميع، ولكن الأهم هو إرضاء نفسك فقط، وهذا ما فعلته رياضة الملاكمة بي، حيث أعطتني الثقة بالنفس، بالإضافة إلى القوة ومساعدتي في إفراغ طاقتي.

واستكملت كل ما يهمني بأن أقوم بتمثيل بلادي في البطولات الدولية، وأن أساهم في إيصال رسالة بأن الفتاة السعودية تستطيع أن تمثل بلادها في كافة المحافل الدولية سواء الرياضية أو غيرها.

كيف تري قرار السماح للمرأة بإنشاء نوادي رياضية؟

قرار جيد، ولكننا ليس لدينا خبرات بالرياضة تؤهلنا لافتتاح نوادي رياضية، فليس كل واحدة تعلمت من اليوتيوب صارت مدربة، وبالتالي لابد من إعداد جيل من المدربين يستطيعوا أن ينشئوا ويديروا هذه النوادي باحترافية .

وتمثلت شروط وزارة الشؤون البلدية والقروية في الحصول على موافقة من الهيئة العامة للرياضة لمزاولة النشاط، إضافة إلى موافقة من قبل الدفاع المدني؛ لتوفير كافة مستلزمات الأمانة والسلامة، والحصول على سجل تجاري يتيح له العمل في هذا المجال.

كما اشترطت أيضا تجهيز المركز بعوازل صوتية لمنع الضجيج والإزعاج، وعمل مداخل ومخارج على الشوارع الفرعية والخلفية، إضافة إلى توفير التهوية الطبيعية والإضاءة الكافية للمكان، وتوفير عددًا كافيا من دورات المياه المستوفية للاشتراطات الصحية.

هل تعتزمين تأسيس نادي خاص بالملاكمة؟

بالطبع، أسعى لتأسيس نادٍ لتدريب النساء والأطفال والناشئين والرجال، وسيتم تأسيسه وافتتاحه قريبًا، وسيضم نخبة متميزة من المدربين لكافة الفئات.

هل سيدات المملكة في حاجة للحصول على مزيد من الحقوق؟ وما هي؟

سأختصر إجابتي على هذا السؤال بأن النساء نصف المجتمع، وارضائهم ليس بالشيء الصعب.

-ما هي نصيحتك للنساء في المملكة وخاصة المترددين في دخول عالم الرياضة خوفًا من العادات والتقاليد القديمة؟

أنصح النساء الاهتمام بذاتهم ، لأن ذلك أهم من العادات والتقاليد، فيجب عليهم أن يبدأوا حياتهم بقوة ولا يوقفهم أي شيء، وخاصة أن الدولة بدأت تتجه لتشجيع النساء على ممارسة الكثير من حقوقهم لكونهم ترس هام في عجلة التنمية الاقتصادية.

كما يجب على جميع النساء ممارسة الرياضة، للمحافظة على صحتهم النفسية والجسمانية وشكلهم، والقضاء على السمنة والتي انتشرت في المجتمع السعودي الفترة الماضية بشكل كبير.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بواسطة
مصطفى صلاح
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى