اجتماعيات

بعد قرار مجلس الوزراء.. هذه أهداف ومهام هيئة الصحة العامة «وقاية»

أعلن مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز؛ الموافقة على تحويل المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها إلى هيئة عامة «هيئة الصحة العامة».

وأوضح المجلس في جلسته، أمس الثلاثاء، أن الهيئة ستحمل اسم هيئة الصحة العامة «وقاية»، على أن يتم الموافقة على الترتيبات التنظيمية لها.

أهداف هيئة الصحة العامة

وتنتظر هيئة الصحة العامة «وقاية» العديد من الأهداف والمهام خلال الفترة المقبلة، بعد قرار تحويلها من مركز إلى هيئة.

وتتمثل أبرز أهداف الهيئة، في حماية الصحة العامة وتعزيزها، والوقاية من الإصابة بالأمراض ورفع الجاهزية للاستجابة لطواريء الصحة العامة من خلال تنظيم الجهود بين الجهات ذات العلاقة.

كما أشارت هيئة الصحة العامة، إلى أن لديها 14 مهمة بانتظارها، من أبرزها:

1- وضع السياسات والخطط والبرامج والمبادرات في مجال الصحة العامة.
2- إعداد خطط الجاهزية لطواريء الصحة العامة بالتنسيق مع الجهات المختصة محليًا ودوليًا.
3- رصد وتقصي ومتابعة المخاطر والأمراض المهددة للصحة العامة.
4- اعتماد إجراءات السلامة والرعاية الوقائية لمخاطر الصحة العامة ومكافحتها.
5- إعدادا المعايير المهنية الداخلة في اختصاص الصحة العامة.
6- إنشاء قاعدة بيانات خاصة بالأمراض المعدية والأوبئة ومخاطر الصحة العامة.
7- اقتراح الحلول العلمية للمشكلات الصحية ومخاطر الصحة العامة.
8- تحذير أولويات نقل التقنية الخاصة بصناعة الأدوية واللقاحات والأمصال وتطويرها، خاصة المضادة للفيروسات.
9- اعتماد المقيمين المؤهلين لمهمات الاعتماد ذات العلاقة باختصاص الهيئة.
10- اعتماد سياسات وإجراءات عمل مختبرات الصحة العامة.
11- اعتماد المختبرات المتخصصة بمجالات الصحة العامة.
12- إنشاء وتشغيل مختبرات الأمان البيولوجي من المستويين الثالث والرابع والمختبرات التي تشمل جميع اختصاصاته.
13- اعتماد إجراءات إحالة وتقل العينات بين مختبرات الصحة العامة للقطاعات الحكومية والخاصة.
14- تمثيل المملكة في الجهات والمنظمات الإقليمية والدولية في مجال اختصاص الهيئة.

اقرأ أيضًا: «وزارة الصحة» تعتمد أول صيدلية توفر خدمات التطعيم ضد كورونا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى