اجتماعيات

أمر ملكي بتحويل مستشفى الملك فيصل التخصصي إلى مؤسسة مستقلة غير ربحية

أصدر خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمرًا ملكيًا بتحويل المؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، إلى مؤسسة مستقلة ذات طبيعة خاصة غير هادفة للربح ومملوكة للحكومة، تحت اسم «مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث».

وتضمن الأمر الملكي، تأكيدًا على أن هذه الخطوة، تمهد لانطلاق برنامج تحول شامل لجعل «مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث»، من أفضل المراكز الصحية في العالم.

من جهته، أشاد فهد بن عبدالمحسن الرشيد؛ الرئيس التنفيذي للهيئة الملكية لمدينة الرياض ورئيس مجلس إدارة مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، بتوجيهات سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان.

وأكد أن تحويل المستشفى ومركز الأبحاث إلى مؤسسة غير هادفة للربح، له أثر في التوسع في الأبحاث وفتح فروع للمستشفى وتقديم خدماته بشكل أكبر، مشيرًا إلى أن المستشفى يعد أحد المراكز الصحية المتميزة في المنطقة.

وأوضح أن هذا التحول يهدف إلى تطوير خدمات المستشفى وسعته وإنتاجه البحثي بشكل مستدام، ليصبح الأفضل عالميًا، مشيرًا إلى أنه يتماشى مع أهداف رؤية المملكة 2030 للارتقاء بجودة الحياة، من خلال تطوير الخدمات المقدمة للجميع.

ويعد مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث مؤسسة الرعاية الصحية، الأبرز في المملكة والمنطقة؛ حيث يقدم رعاية صحية رائدة وعالمية المستوى، بهدف أن يصبح أحد أفضل المراكز الصحية التعليمية في العالم خلال السنوات العشر المقبلة من خلال استقطاب أفضل الكفاءات والمواهب المحلية والعالمية.

كما يعد أول مركز خارج الولايات المتحدة الامريكية، معتمد من قبل جمعية علم الأورام للأطفال، وهي من المؤسسات الطبية الأبرز في هذا المجال عالميًا.

 

اقرأ أيضًا: «فيصل التخصصي» ضمن أكبر 5 مراكز في جراحة «الروبوت» عالميًا

الرابط المختصر :
close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى