منوعات

أمريكي “بخيل” يثبت كرمه بعد وفاته

جمع ألان نايمان؛ رجل أمريكي، ثروة قدرها 11 مليون دولار، على مر سنوات طويلة كان يحرم فيها نفسه من ملذات الحياة؛ وصل به الأمر إلى أن وصفه الجميع بـ”البخيل”، المفاجأة أنه بعد وفاته ترك وصية طلب فيها التبرع بكامل ثروته للجمعيات الخيرية خاصًة تلك التي تعنى برعاية الأطفال.

بدأ نايمان، حياته المهنية كموظف بنكي في ثمانينات القرن الماضي، قبل أن يقرر العمل كموظف خدمة إجتماعية، أصيب بمرض السرطان وتوفي على آثره.

اشتهر نايمان، ببخله لدي المحيطين به، إذ كان يتباهي أنه أمضي يومًا كاملًا دون أن يصرف سنتًا، يشتري قمصانه من متجر البقالة الرخيصة، ولا يرتدي سوي بنطال جينز من نفس الماركة لفترة طويلة من الزمن.

وعُرف نايمان، بحبه للأطفال، إذ قام برعاية عدد منهم، رغم أنه لم يتزوج قط، كما أنه كان يرعي أخاه المصاب بإعاقات متعلقة بالنمو.

قرر نايمان، أخيرًا أن يبتاع سيارة عند عند وفاة أخيه، لكنه اشترى سيارة رياضية صغيرة من طراز “سايون”، بالرغم من أنه كان قادرًا على شراء فيراري أو لمبرغيني، على حد قول صديقه.

وفي ذات السياق، أوضح شاشي كاران، صديق “نايمان”، أنه كان يمتلك المال بالإضافة إلى مبلغ مالي كبير ورثه عن أبيه، وبالرغم من ذلك لا ينفق سوي ما يسد احتياجاته الأساسية، حيث أن هوايته المفضلة كانت توفير المال.

بواسطة
شريهان عاطف
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق