فوق الستين

أسلحة كبار السن لمحاربة حر “أغسطس”!

تزامنًا مع شهر أغسطس، أحر فصول الصيف، يُعاني كبار السن؛ نتيجة شدة الحرارة، وعدم مقدرة أجسامهم على تحمل الارتفاع الشديد في درجاتها.

في السطور التالية تُقدم هاجر عبد الدايم؛ أخصائية التغذية العلاجية، لـ”الجوهرة” بعض النصائح لكبار السن؛ إذ تؤكد أن المياه هي الحل السحري للتأقلم مع حرارة الجو لكبار السن، ولجميع الأعمار، مشيرة إلى أن كبار السن هم أكثر من يتأثرون بتغير العوامل المناخية.

وتقول أخضائية التغذية إنه يجب على كبار السن تناول مايقرب من 3 لترات من المياه يوميًا، لتعويض نقص السوائل بأجسامهم، خاصة خلال شهر أغسطس، والذى يُعد أشد شهور الصيف ارتفاعًا في درجات الحرارة، ما يتسبب في فقد السوائل سريعًا نتيجة التعرق.

وكشفت عبد الدايم؛ أن هناك بعض أنواع الفواكة الصيفية تحارب الحر وتعمل على مد الجسم بحاجته من السوائل خلال فصل الصيف، من بينها: البطيخ، والكنتالوب، والشمام، والكريز، والعنب، والخيار، بالاضافة إلى عصير البرتقال الذى يحتوي على 95%، ويحمي الجسم من تقلص العضلات.

وأشارت خبيرة التغذية العلاجية، إلى أن الفواكة والخضر والمكسرات، مثل: المشمش، والطماطم، والجزر، وعين الجمل، والخس، والكرنب “والكابوتشا”؛ غنية بفيتامين A والذي يحمي الجسم من حرارة الشمس.

وأضافت عبد الدايم؛ أن الفروت سلاد، أو الأيس كريم أو مكعبات البطيخ من شأنها أن تحارب حر الصيف، وتمنح الجسم حيوية وانتعاشًا، بسعرات حرارية أقل، كما أنها خفيفة على معدة كبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة.

وبخصوص المأكولات، نصحت أخصائية التغذية العلاجية كبار السن بتناول الوجبات المشوية أو المسلوقة، وتجنب الوجبات الدسمة أو المحمرة؛ نظرًا لاحتوائها على كمية كبيرة من الدهون، وتحتاج المعدة لطاقة ضخمة من أجل هضمها؛ ما يرفع من حرارة الجسم بشكل ملحوظ خاصة خلال فصول الصيف من العام.

وطالبت عبد الدايم؛ كبار السن وذوي الأمراض المزمنة، بعدم مغادرة المنزل والتجول تحت حرارة الشمس، خلال ساعات الظهيرة إلا للضرورة القصوى، مضيفة: “الوقاية خير من العلاج”.

كما نصحت أخصائية التغذية، كبار السن بالحرص على ارتداء ملابس قُطنية، وحمل مظلات خلال تجوالهم خارج المنزل خلال فترة الظهيرة، وحتى قرب غروب الشمس؛ لتفادي تعرضهم لضربات الشمس أو الاجهاد الحراري في حال ارتفاع معدلات درجات الحرارة، مشيرة إلى أنه من الضروري أن يصطحب كبار السن زجاجة من المياه معهم خلال تجوالهم خارج المنزل؛ لتعويض مايفقده الجسم من سوائل نتيجة الحركة وشدة حرارة الجو.

الرابط المختصر :

close

مرحبا 👋

سعداء بالتواصل معكم
قم بالتسجيل ليصلك كل جديد

نحن لا نرسل البريد العشوائي! اقرأ سياسة الخصوصية الخاصة بنا لمزيد من المعلومات.

بواسطة
محمد أمين زهران
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى