اجتماعياتبروفايلات

آخرهن «حنان الأحمدي».. سعوديات توّجن 2020 بإنجازاتهن

جاء تعيين الدكتورة حنان الأحمدي، مساعدًا لرئيس مجلس الشورى، خطوة طبيعية للغاية في مشوار المملكة نحو تمكين المرأة السعودية، التي حققت نجاحات منقطعة النظير خلال الأعوام السابقة.

وشهد عام 2020 بشكل خاص، العديد من الإنجازات للمرأة السعودية التي توجت هذا العام الصعب باقتناصها مناصب قيادية هامة ومؤثرة.

ومازال أمامنا شهرين على انتهاء هذا العام السعيد للمرأة السعودية، وسط توقعات برؤية المزيد من التتويجات لهن.

حنان الأحمدي إنجاز جديد

وتستعرض «الجوهرة» أبرز الأدوار والمناصب التي تولتها النساء في المملكة، خلال العام الجاري.

في البداية، نشير إلى أن دعم القيادة اللامحدود للمرأة، دفع المملكة لتتصدر دول العالم العربي، كأفضل مكان تعيش فيه النساء، بحسب تصنيف جديد أصدرته «CEOWORLD».

وكان تعيين حنان الأحمدي أمس لتكون مساعد رئيس مجلس الشوي بأمرًا ملكيًا إنجازًا جديدًا يُضاف إلى تاريخ تمكين المرأة السعودية.

واقتحمت المرأة السعودية، خلال العام الجاري، رئاسة الحرمين الشريفين في خطوة جديدة على طريق تمكين المرأة السعودية من مختلف المناصب؛ حيث أصدرت رئاسة الحرمين قرارًا بتعيين 10 سيدات من الكفاءات العاملة في الرئاسة بمناصب قيادية عليا في رئاسة المسجد الحرام؛ تماشيًا مع رؤية 2030.

 

وتم تعيين أستاذة القانون الدكتورة أروى الجلال، عضوًا في لجنة الفصل في مخالفات نظام المنافسة، كأول امرأة سعودية تتقلد منصبًا شبه قضائي بالمملكة.

وعٌينت الدكتورة ليلك بنت أحمد الصفدي، رئيسًا للجامعة الإلكترونية، لتصبح أول امرأة ترأس جامعة سعودية، يضم طلابها الجنسين.

واستمرارًا لنجاحاتها، اختيرت صاحبة السمو الملكي؛ الأميرة ريما بنت بندر؛ لتكون عضوًا في اللجنة الأولمبية الدولية؛ بعد غياب المملكة عن اللجنة على مدار 14 عامًا.

ويُضاف هذا المنصب إلى إنجازاتها بعد أن تولت منصب سفيرة المملكة في واشنطن، في سابقة هي الأولى في تاريخ المملكة.

ريما

ولن تنتهي جهود المملكة في دعم المرأة، فما زال هناك المزيد من الدعم الذي ينتظرها خلال المرحلة المقبلة.

اقرأ أيضًا..من هي «حنان الأحمدي».. 8 معلومات عن مساعد رئيس «الشورى السعودي»

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق